پايگاه اطلاع رساني دفتر آيت الله العظمي شاهرودي دام ظله
ArticleID PicAddress Subject Date
{ArticleID}
{Header}
{Subject}

{Comment}

 {StringDate}
Saturday 19 October 2019 - السبت 19 صفر 1441 - شنبه 27 7 1398
 
  • لماذا قبل الامام ولاية العهد؟   
  • 1432-02-28 12:50:30  
  • CountVisit : 21   
  • ارسال به دوستان
  •  
  •  
  • لم يعرض المأمون ولاية العهد على الامام الرضا(عليه السلام) من منطلق الاختيار بل هو فرض عليه قبول ذلك.

    فلم يكن إمامنا الرضا مختاراً في هذه القضية بل مجبوراً عليها من قبل المأمون و لذلك نجد الامام رضا(عليه السلام) قد رفض هذا الامر في البداية و لكن المأمون هدده بالقتل فرأى الامام الرضا(عليه السلام) في قبول ولاية العهد مصلحة على رغم الاكراه و الاجبار الذي فيها، و هو(عليه السلام)يدرك حجم المؤامرة التي يسعى اليها المأمون و يدرك الاهداف التي يريد المأمون تحقيقها من هذه القضية و لكن بنفس الوقت سوف يعمل الامام الرضا لتفويت الفرصة على المأمون كما سنشير الى ذلك فيما بعد.

    و نستطيع ان نلخص الاجابة على السؤال المطروح في قبول الامام ولاية العهد في نقاط وهي:

    1 ـ إنه(عليه السلام) كان مكرهاً عليها.

    2 ـ إنه(عليه السلام) رأى فيها نوع مصلحة للمسلمين كما عمل النبي يوسف مع فرعون عصره.

    3 ـ و من خلال هذا المنصب المهم سوف تبرز لياقات الامام الرضا(عليه السلام) و تظهر قدارته العلمية بشكل أكبر و بحجم أوسع نظراً للموقع و سيتعرف عليه كبار رجال الدولة و علماء البلاد مما يعزز موقعه أكثر فأكثر....فرأى الامام في قبول ولاية العهد فرصة جيّدة لاتساع قاعدة التشيع.

    وبالمناسبة فقد سُئل (عليه السلام) عن قبوله لولاية العهد في ذلك الزمان فأجاب:

    «قد علم الله كراهتي لذلك، فلما خُيرت بين قبول ذلك و بين القتل أخترت القبول على القتل و يحهم أما علموا أن يوسف كان نبيّاً و رسولاً فلما دفعته الضرورة الى تولي خزائن العزيز قال له: أجعلني على خزائن الارض إني حفيظ عليهم، و دفعتني الضررورة الى قبول ذلك على إكراه و إجبار بعد الاشراف على الهلاك على اني ما دخلت في هذا الامر إلا دخول الخارج منه فإلى الله المشتكى و هو المستعان»

     
    اسم الاول :
    اسم الآخر :
    E-Mail :
     
    رأیکم :
    Rating Average :
    %0
    CountRate :
    0
    Rating :

     

    العنوان: قم المقدسه، مقابل رواق الامام الخمینی(ره)، مکتب سماحه آیه الله العظمی الشاهرودی (دام ظله)
    الهاتف:7730490 ، 7744327 - 0253 الفاكس: 7741170 - 0253  
    البريد الإلكتروني: info@shahroudi.net