پايگاه اطلاع رساني دفتر آيت الله العظمي شاهرودي دام ظله
ArticleID PicAddress Subject Date
{ArticleID}
{Header}
{Subject}

{Comment}

 {StringDate}
Wednesday 20 February 2019 - الأربعاء 14 جمادى الثانية 1440 - چهارشنبه 1 12 1397
 
  • السلام عليك يا ابا عبد الله  
  • 1431-12-24 12:12:36  
  • CountVisit : 509   
  • ارسال به دوستان
  •  
  •  
  •  

    السلام عليك يا ابا عبد الله

     

    يعيدك للتاريخ بالدمع والدم

    فديتك ما أشجاك في الحبِّ نغمة

    عرفتك من قبل الحياة وبعدها

    عشقت الاسى شوقاً اليك ، لانني

    يقول لعينى القلب ، والفم صامت

    هواي مع الاحزان يحدو ركابه

    وما ألفت دنيا الهوى قبل صبوتي

    وكم قائل لي ، وهو منّي هازلٌ

    عذولي عذراً إنّ في القلب قرحةٌ

    ولو كان حزني في فؤادك لاغتدى

    ومستهزء بالحزن عاثت بفكره

    يجادلني في مأتم السبط قائلاً

    ولو قَبِل الجمهور قولي ، جعلتُ من

    فيومٌ به الاسلام شاد كيانه

    فقلتُ له : قد فاتكَ القصدُ فاتّئد

    فما جزعي من نهضة يهتف الابا

    وليس لانَّ الدين ألفى بظلِّها

    ولكن لالام على السبط قد جرت

    بنفسي وحيداً في الجهاد مكافحاً

    وأصحابه صرعى على الارض حوله

    وفي حضنه الطفلُ الرضيع مرفرفاً

    وقد شعب السهمُ المثلّث قلبه

    ويسقط في الميدان وهو بحالة

    ويذبحه ـ شمر ـ ويرفع رأسه

    وتُسبى حريم الله وهي ثواكل

    خطوب اذا استقرى المؤرّخ سفرها

    فعذراً أبا السجاد طفحة شاعر

    وأنت الذي قد حاول الفكر سبره

    لذاك إتخذتُ الدمع للشعر مجهراً

    فما كنت ألاّ عالَماً مترامياً

    وحاولت أن ازداد معرفةً به

    فيا شعر أن رمتَ الخلود ومجده

     

    متى لاح مكسوفاً هلالُ محرّم

    يرفُ لها قلبي ، ويشدو بها فمي

    ستبقى صدى حزني ، ورنّة مأتمي

    أراك بعين الثاكل المتألّم

    ذهولاً ، خذي وحي الشجون وترجمي

    فغوري مع الركب المجدّ وأتهمي

    عواطف صبٍّ بالدموع متيّم

    : أتبكي لهذا العالم المتبسّم

    لذكر الذي أهواه والدمع بلسمي

    نعيمكَ أقسى صحبةً من جهنم

    أضاليل آراء الى الجهل تنتمي

    : من الظلم أن يحيى الحسين بمأتم

    محرّم للافراح أبهج موسم

    جديرٌ بأن يهنى به كلُّ مسلم

    لتهدى الى مغنى وتحضى بمغنم

    لها ، ويراها المجد أرفع ميسم

    حِماه ، وفي أمثالها الدين يحتمي

    متى أتذكّر شجوها أتألّم

    عدوّاً يلاقيه بجيش عرمرم

    ونسوته مذعورةٌ في المخيّم

    يعالج سهماً في وريديه مرتمي

    وزاد على آلامه أنّه ظمي

    يضيق بها وضعاً فمُ المتكلّم

    ـ سنان ـ ويُهدى من دعيٍّ لمجرم

    تحنُّ الى خدر وتبكي على حمي

    ما سار إلاّ من عظيم لاعظم

    يحاول أن يرقى إليك بسلّم

    فغاص ببحر من معانيك مفعم

    يرى فيه أسرار الوجود المطلسم

    يشعّ بأقمار ويزهو بأنجم

    فَكلَّ خيالي دونه وتوهمّي

    فصلِّ على يوم الحسين وسلّم

     

      آية الله السيد  محمد جمال الهاشمي

     
    اسم الاول :
    اسم الآخر :
    E-Mail :
     
    رأیکم :
    Rating Average :
    %0
    CountRate :
    1
    Rating :

     

    العنوان: قم المقدسه، مقابل رواق الامام الخمینی(ره)، مکتب سماحه آیه الله العظمی الشاهرودی (دام ظله)
    الهاتف:7730490 ، 7744327 - 0253 الفاكس: 7741170 - 0253  
    البريد الإلكتروني: info@shahroudi.net