پايگاه اطلاع رساني دفتر آيت الله العظمي شاهرودي دام ظله
ArticleID PicAddress Subject Date
{ArticleID}
{Header}
{Subject}

{Comment}

 {StringDate}
Wednesday 19 June 2019 - الأربعاء 15 شوال 1440 - چهارشنبه 29 3 1398
 
  • العنوان :  
  • ذخيره المومنين  
  • Author :  
  • آيه الله حاج سيد محمد حسيني شاهرودي  
  •  BookIndexLink
  • ----------------------------------------------------------------------------------------

    كتاب الغصب

    الغصب: و هو الاستيلاء على ما للغير من مال أو حق ظلماً و عدواناً، و هو من الذنوب الكبيرة، و من ارتكبه سيبتلي في الاخرة بعذاب شديد، فقد روي عن الرسول صلّى الله عليه و آله وسلّم «من خان جاره شبراً من الارض جعله الله طوقاً في عنقه من تخوم الارض السبعة حتى يلقى الله يوم القيمة مطوقاً إلى أن يتوب و يرجع».


    مسألة 2443: لو منع الشخص غيره من الاستفادة في المسجد أو المدرسة أو الجسر أو غيرها من الاوقاف و الاملاك العامة فقد غصب حقهم، و كذلك لو اتخذ لنفسه موضعاً في المسجد و منع غيره من الاستفادة منه، دون أن يستفيد هو من ذلك الموضع أيضاً.
    مسألة 2444: يجب بقاء العين المرهونة عند الدائن ليأخذ منها الدين فيما لو لم يؤد المديون دينه، فلو أخذها المديون قبل أداء دينه، فقد غصب حق الدائن.
    مسألة 2445: لو غصب العين المرهونة غاصب، جاز لصاحب المال و الدائن مطالبتة بها و إذا أخذت منه عاد رهناً، و إذا تلف ذلك الشيء و أخذ بدله من الغاصب كان البدل رهناً.
    مسألة 2446: يجب ردّ المغصوب إلى صاحبه فلو تلف ضمنه، و وجب ردعوضه إلى صاحبه.
    مسألة 2447: إذا حصلت للعين المغصوبة منفعة، كما لو ولدت الشاة،فتكون المنفعة لصاحبها، و كذلك لو غصب الدار، فيجب أن يعطي أجرة الدار خلال مدّة الغصب إلى صاحبها و إن لم يسكن الدار.
    مسألة 2448: إذا غصب من المجنون أو الصبي شيئاً، وجب ردّه إلى وليه، و إن تلف المغصوب ضمنه و أعطى بدله.
    مسألة 2449: إذا اشترك اثنان في الغصب، ضمن كل منهما نصف الشيء المغصوب ولو كان كل منهما متمكناً من الغصب مستقلاً.
    مسألة 2450: لو مزج المغصوب بما يمكن تمييزه و إن كان بمشقة، كما إذا مزج الشعير المغصوب بالحنطة، وجب عليه أن يميزه و يرده إلى صاحبه.
    مسألة 2451: لو غصب إناء ذهب أو فضة بناءً على حرمة صنعه و حفظه، أو غصب شيئاً آخر يحرم صنعه أو حفظه، و تلف ذلك الشيء في يد الغاصب لم يضمن أجرة صنعه، و لو كسر القرط وجب عليه رده مع أجرة صنعه، فإن أراد إعادة صنع القرط وجعله كالاول لكيلا يعطي الاجرة لم يجب على صاحبه القبول.
    مسألة 2452: لو غير المغصوب بصورة يكون فيها أفضل من صورته الاولى حين غصبها، كمالو غصب ذهباً، فصنع منه قرطاً، فإن طلب المالك رده إليه بهذه الصورة الجديدة، وجب على الغاصب رده، و لا يحق له أخذ أجرة الصنعة بل لا يجوز له إعادة المغصوب إلى صورته الاولى بدون إذن المالك، و إذا أعاده لصورته الاولى بدون إذنه وجب عليه أن يرد إلى صاحبه أجرة صنعه، فلو كانت أجرة الصنعة أقل من التفاوت بين قيمته مصنوعاً و غير مصنوع، وجب عليه أن يعطي للمالك ما به التفاوت أيضاً.
    مسألة 2453: إذا غير المغصوب بصورة يكون فيها أفضل من صورته الاولى، فإن ألزمه المالك بإعادته لصورته الاولى، وجب على الغاصب ذلك، فلو نقصت قيمته بسبب هذا التغيير عن قيمة الصورة الاولى، ضمنه الغاصب، فلو غصب ذهباً، وصنع منه قرطاً و ألزمه المالك بإعادته لصورته الاولى فإذا نقصت قيمته بعد الاعادة عن قيمته الاولى قبل أن يصنع منه قرطاً، وجب على الغاصب دفع ما به التفاوت بين القيمتين.
    مسألة 2454: لو غصب أرضاً فزرعها، أو غرس فيها شجراً، فالزرع و الغرس و نماؤ هما للغاصب، و يجب عليه إزالة غرسه و زرعه و إن تضرر بذلك، فيما لو طالبه المالك بإزالة الزرع و الغرس من أرضه، و على الغاصب أجرة الارض مادامت مزروعة و مغروسة، و يجب عليه أيضاً طم الحفر التي تحصل من قلع الاشجار، و لو نقصت قيمة الارض بذلك وجب عليه دفع الارش و ما به التفاوت بين القيمتين، و ليس للغاصب إلزام المالك على بيع أرضه له، كما أنه ليس للمالك إلزام الغاصب بيع الغرس و الزرع له.
    مسألة 2455: إذا رضي مالك الارض ببقاء الزرع و الغرس، فلا يجب على الغاصب قلع الزرع أو الغرس، ولكن يجب عليه دفع أجرة الارض من زمان غصبه إلى زمان رضا المالك.
    مسألة 2456: إذا تلف المغصوب، فإن كان قيمياً كالبقر و الغنم(و القيمي ما تفاوتت قيمة أجزائه، فلحم الغنم له قيمة، بينما جلدها له قيمة أخرى)، فيجب على الغاصب دفع قيمته، و إن تفاوتت قيمته السوقية، بأن كانت قيمته يوم الغصب أكثر من قيمته يوم التلف أو بالعكس، وجب دفع قيمته يوم الغصب، و الاحوط استحباباً دفع أعلى القيم من زمان غصبه إلى زمان تلفه.
    فلو غصب الشاة قبل عشرين سنة، و كانت قيمتها في زمان غصبها ثلاثين درهماً، و تلفت الشاة و كانت قيمتها في زمان تلفها ثلاثمائة درهم، فإن كانت سائر الاشياء الاخرى قد ارتفعت قيمتها بهذه النسبة، وجب عليه دفع ثلاثمائة درهم، و ذلك لعدم ارتفاع قيمة الاجناس و كذا الذهب والفضة في الحقيقة بل أن العملة النقدية فقدت قيمتها، فكان ثلاثون درهماً في زمان الغصب يساوي مثقالاً من الذهب، بينما في زمان التلف، ثلاثمائة درهم يساوي مثقالاً من الذهب، فقيمة الشاة في ذلك الزمان و هذا الزمان يساوي مثقالاً من الذهب.
    مسألة 2457: إذا تلف المغصوب و كان مثلياً، (و هو ما تساوت أجزاؤه كالحنطة و الشعير) وجب عليه أن يدفع مثل ما غصبه، ولكن يجب أن تكون في صفاته و خصوصياته مثل المغصوب التالف. و من المثلي الاستكان و القوري و الراديو و التلفزيون و الثلاجة و المبردة و أمثالها من الاشياء التي تصنع في المعامل و تتماثل أفرادها و إن تفاوتت قيمة أجزاء الواحد منها على الاقوى.
    مسألة 2458: لو غصب القيمى كالشاة، و تلف و لم تختلف قيمته السوقية، ولكنه سمن في مدّة الغصب، وجب عليه أن يدفع قيمته في زمان سمنه.
    مسألة 2459: لو غصب شخص العين المغصوبة من الغاصب، و تلف في يده، تخيّر المالك في الرجوع بالبدل إلى أي منهما، أو المطالبة بمقدار من البدل، فلو رجع بالبدل على الاول، أمكن للاول الرجوع على الثاني، و إن رجع على الثاني، لم يكن له الرجوع بما غرمه على الاول.
    مسألة 2460: لو فقد المبيع أحد الشروط المعتبرة في المعاملة، كمالو باع الموزون بدون وزن، فالمعاملة باطلة، و إذا رضي المتبايعان بتصرف كل منهما بمال الاخر، بغض النظر عن المعاملة، فلا إشكال في ذلك، و إلا كان ما أخذه كل منهما كالمال المغصوب، يجب رده إلى صاحبه. و إذا تلف مال كل منهما في يد الاخر، ضمنه و وجب عليه رد بدله، سواء علما ببطلان المعاملة ام لم يعلما.

    • تعداد رکورد ها : 88
    17263.jpg
     

     

    العنوان: قم المقدسه، مقابل رواق الامام الخمینی(ره)، مکتب سماحه آیه الله العظمی الشاهرودی (دام ظله)
    الهاتف:7730490 ، 7744327 - 0253 الفاكس: 7741170 - 0253  
    البريد الإلكتروني: info@shahroudi.net