پايگاه اطلاع رساني دفتر آيت الله العظمي شاهرودي دام ظله
ArticleID PicAddress Subject Date
{ArticleID}
{Header}
{Subject}

{Comment}

 {StringDate}
Monday 21 October 2019 - الإثنين 21 صفر 1441 - دوشنبه 29 7 1398
 
  • العنوان :  
  • ذخيره المومنين  
  • Author :  
  • آيه الله حاج سيد محمد حسيني شاهرودي  
  •  BookIndexLink
  • ----------------------------------------------------------------------------------------

    كتاب النكاح

    صيغة العقد المنقطع صيغة العقد الدائم أحكام العقد
    شروط العقد
    العيوب الموجبة لفسخ عقد النكاح

     

    تتحقق الزوجيّة بين الرجل و المرأة بعقد النكاح و هو على قسمين.
    الاول: النكاح الدائم و هو العقد الذي لم يعيّن فيه الاجل. كمالو قالت المرأة: «زَوَّجْتُكَ نَفْسى على مهر قدره دينار» و قال الرجل: «قبلت».
    الثاني: النكاح المنقطع و هو العقد المشتمل على تعيين الاجل. كمالو قالت المرأة: «زوجتك نفسى لمدّة شهر على مهر قدره دينار» و قال الرجل: «قبلت» و يسمّى هذا العقد(المتعة).

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    أحكام العقد

    مسألة 2261: يشترط في النكاح بكلا قسميه إجراء الصيغة و لا يكتفى فيه بمجرد رضا الزوج و الزوجة. و يجوز لكل من الرجل و المرأة إجراء الصيغة بنفسه، أو اتخاذ وكيل فيه.
    مسألة 2262: لا يشترط في الوكيل أن يكون رجلاً، فيصحّ توكيل المرأة في عقد النكاح.
    مسألة 2263: لا يجوز لكل من الرجل و المرأة النظر إلى مالا يحل النظر إليه من الاخر قبل العلم بإجراء الوكيل صيغة العقد، و لا يكفي فيه الظن، لكن لو قال الوكيل أجريت صيغة العقد كفى لحصول الاطمئنان من قوله.
    مسألة 2264: إذا وكلت المرأة من يعقدها لرجل لمدّة عشرة أيام و لم تعين ابتداء العشرة، فللوكيل عقدها للرجل في أىّ وقت شاء، لكن لو علم الوكيل بأنها قصدت يوماً معيناً أو ساعة معينة، فلابد أن يلاحظ قصدها عند إجراء العقد.
    مسألة 2265: يجوز لشخص واحد تولي طرفي العقد، و إن كان المتولي لذلك الزوج، بأن يصير وكيلاً عن الزوجة ليعقدها، لكن الاحوط استحباباً تعدد طرفي العقد.

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    صيغة العقد الدائم

    مسألة 2266: يجزي في عقد النكاح الدائم أنَّ تقول المرأة للرجل: «زوجتك نفسى على الصّداق المعلوم»، و أن يقول الرجل من غير فصل: «قبلت التزويج» و إذا كان العاقد وكيلهما، فيكفى أن يقول وكيل الزوجة لوكيل الزوج: «زوجت موكّلتي فلانة موكّلك فلاناً على الصداق المعلوم»، فيقول وكيل الزوج من دون فضل: «قبلت لموكّلي فلان على الصداق». و لا يشترط تطابق لفظ الايجاب و القبول فإذا قالت المرأة: «زوجت...» جاز للرجل أن يقول: «قبلت النكاح»، و لا يلزم أن يقول «قبلت التزويج».

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    صيغة العقد المنقطع

    مسألة 2267: إذا أراد الرجل و المرأة إجراء صيغة العقد المنقطع بأنفسهما، فبعد تعيين المدّة و الصداق تقول المرأة: «زوجتك نفسى في المدّة المعلومة على المهرالمعلوم»، فيقول الزوج فوراً: «قبلت» و بذلك يتّم العقد المنقطع. و في صورة اتّخاذ الوكيل يقول وكيل الزوجة لوكيل الزوج: «متعت موكّلتي موكّلك في المدّة المعلومة على المهرالمعلوم»، فيقول وكيل الزوج فوراً: «قبلت لموكّلي هكذا».

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    شروط العقد

    مسأله 2268: يشترط في عقد النكاح أمور:
    الاول: إجراء العقد باللغة العربية الصحيحة. و إذا عجز الزوج و الزوجة عن إجرائها باللغة العربية الصحيحة، فالاحوط وجوباً اتخاذ الوكيل الذي يتمكن من ذلك، و مع عدم التمكن من التوكيل، يجوز العقد بلغة أخرى، لكن يجب أن يكون اللفظ مفهماً لمعنى (زوجت) و (قبلت).
    الثاني: لابد من قصد إنشاء التزويج عند إجراء الصيغة، بأن تقصد المرأة بقولها (زوجتك نفسى)، جعل نفسها زوجة للرجل. و أن بقصد الرجل بقوله (قبلت)، الموافقة على كونها زوجة له. و إذا كان العاقد وكيل الزوج و الزوجة فلابد أن يقصدا بقولهما «زوجت» و «قبلت»، تحقق الزوجية بين الرجل و المرأة الموكلين لهما.
    الثالث: يشترط قي العاقد البلوغ و العقل سواءً أجرى العقد لنفسه أو كان وكيلاً عن غيره.
    الرابع: لو كان العاقد وكيلاً عن الزوجين أو ولياً عليهما، فيجب أن يعيّن الزوج و الزوجة إمّا بذكر اسمهما أو بالاشارة إليهما. فلو قال الاب للزوج: «زوجتك إحدى بناتي»، و قال الزوج، « قبلت » بطل النكاح، لعدم تعيين المعقود عليها.
    الخامس: لابد في صحة النكاح من رضا الطرفين. لكن لو أذنت المرأة مع إظهار الكراهة و علمنا برضاها باطناً صح العقد.
    مسأله 2269: إذا وقع الغلط في العقد، ولو بحرف و كان مغيراً للمعنى بطل العقد.
    مسأله 2270: يجوز لمن لايعرف قواعد اللغة العربية إجراء العقد إذا كانت قرائته صحيحة، و علم معنى كل كلمة من ألفاظ العقد و قصد من كل لفظ معناه.
    مسأله 2271: يصح عقد الفضولي في النكاح، فلو عقد على امرأة لرجل من دون إذانهما، ثم رضي كل منهما بذلك صح العقد.
    مسأله 2272: إذا أكره الزوجان على النكاح، ثم رضيا و أجازا العقد صح و كذلك الحكم في إكراه أحدهما، و الاحوط استحباباً تجديد العقد، إذا أظهرا عدم الرضا حين العقد.
    مسأله 2273: للاب و الجدّ من جهة الاب، الولاية على ولده الصغير أو المجنون الذي بلغ في حال جنونه، فله أن يزوجه و ليس للولد حق الفسخ بعد البلوغ أو زوال الجنون، إذا لم يكن في الزواج مفسدة، أمّا إذا كانت في العقد مفسدة، فله الفسخ.
    مسأله 2274: ينبغي للباكرة البالغة الرشيدة الاستئذان من الاب أو الجدّ من جهة الاب في التزويج، ولا يعتبر إذن الامّ أو الاخ.
    مسأله 2275: إذا كان الاب أو الجدّ للاب غائبين، فلا يجب على البنت الباكرة الاستئذان منهما في التزويج.
    مسأله 2276: إذا زوج الاب أوالجد ولده الصغير، فيجب على الولد نفقة الزوجة بعد بلوغه.
    مسأله 2277: إذا زوّج الاب أو الجدّ للاب ولده الصغير، فإن كان له مال حين العقد ثبت المهر في ذمته، و إن لم يكن له مال حين العقد فتجب المهر على الاب أو الجدّ له.

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    العيوب الموجبة لفسخ عقد النكاح

    مسأله 2278: إذا علم الزوج بعدالعقد بوجود إحدى العيوب الاتية في الزوجة جاز له فسخ عقد النكاح:
    الاول: الجنون. الثاني: الجذام. الثالث: البرص. الرابع: العمى. الخامس: الاقعاد. السادس: الافضاء بأن يتحد مخرج البول و الحيض أو الحيض و الغائط.
    السابع: القرن وهو عظم أو لحم ينبت في فم الرحم يمنع من الوطئ.
    مسأله 2279: إذا علمت المرأة بعد العقد بوجود إحدى العيوب الاتية في الزوج جاز لها فسخ العقد:
    الاوّل: الجنون قبل العقد، ولو عرض الجنون بعدالعقد و كان شديداً بنحو لم يميز أوقات الصلاة جاز لها الفسخ أيضاً.
    الثاني: أن يكون مجبوباً بحيث لايقدر على الوطئ.
    الثالث: أن يكون عنّيناً أو خصياً، و لو كان العنن بعد العقد و قبل الزفاف جاز لها الفسخ أيضاً، و يجب في خصوص العنن إمهال الرجل سنة ليعالج نفسه.
    مسأله 2280: لو فسخ الزوج أو الزوجة بسبب العيوب الموجبة للفسخ فلا حاجة إلى الطلاق بل يفترقان من دون طلاق.
    مسأله 2281: إذا فسخت الزوجة العقد بسبب عدم تمكن الزوج من الوطئ، فعلى الزوج نصف المهر، و لو كان الفسخ لغير ذلك، فإن كان قبل الدخول فلا مهر و إن كان بعد الدخول فعلى الزوج تمام المهر سواء كان الفسخ من قبل الزوج أو الزوجة، و يرجع الزوج بالمهر على المدلّس إن كان هناك تدليس.

    • تعداد رکورد ها : 88
    17263.jpg
     

     

    العنوان: قم المقدسه، مقابل رواق الامام الخمینی(ره)، مکتب سماحه آیه الله العظمی الشاهرودی (دام ظله)
    الهاتف:7730490 ، 7744327 - 0253 الفاكس: 7741170 - 0253  
    البريد الإلكتروني: info@shahroudi.net