پايگاه اطلاع رساني دفتر آيت الله العظمي شاهرودي دام ظله
ArticleID PicAddress Subject Date
{ArticleID}
{Header}
{Subject}

{Comment}

 {StringDate}
Wednesday 17 July 2019 - الأربعاء 13 ذو القعدة 1440 - چهارشنبه 26 4 1398
 
  • العنوان :  
  • ذخيره المومنين  
  • Author :  
  • آيه الله حاج سيد محمد حسيني شاهرودي  
  •  BookIndexLink
  • ----------------------------------------------------------------------------------------

    كتاب العارية

    مسألة 2242: العارية: هي إعطاء مال إلى الغير للانتفاع به من دون عوض.
    مسألة 2243: لا يعتبر في العارية إجراء الصيغة، فلو أعطى ثوباً لشخص بقصد العارية و قبضه الشخص بهذا القصد، صحت العارية.
    مسألة 2244: لا تصحّ عارية مال الغير، و كذلك مالا يملك منفعته و إن كان الاصل ملكاً له. كمالو غصب مالاً ثم أعاره لاخر أو آجر ماله ثم أعاره لاخر، فلا تصحّ عاريته، لكن لو رضي صاحب المال أو المستأجر بالعارية صحّت.
    مسألة 2245: إذا كان مالكاً لمنفعة شيء جاز له إعارته، كالعين المستأجرة، فيجوز إعارتها للغير، لكن لو اشترط في ضمن الاجارة انتفاع المستأجر بنفسه لم يجز إعارتها للغير.
    مسألة 2246: لا تصحّ عارية الصبي و المجنون، لكن لو رأى ولي الصبى مصلحة في إعارة المال، و أوصل الصبي المال للمستعير صحت العارية.
    مسألة 2247: إذا لم يتساهل المستعير في حفظ المال و لم يتعد عن الانتفاع المسموح له، فاتفق تلف المال لم يكن ضامناً، لكن لو اشترط عليه الضمان في ضمن العقد أو كان المال ذهباً أو فضة، وجب عليه رد عوضه.
    مسألة 2248: لو اشترط في عارية الذهب و الفضة عدم الضمان عند التلف لم يضمن.
    مسألة 2249: لو مات صاحب المال يجب على المستعير رد المال إلى الورثة.
    مسألة 2250: لو صار المعير ممنوعاً من التصرف في ماله، كما لو جنّ وجب على المستعير رد المال إلى وليه.
    مسألة 2251: العارية عقد جائز فللمستعير رد المال متى شاء، و كذلك للمعير أخذ المال أي وقت شاء.
    مسألة 2252: لا يجوز استعارة ما ليس فيه منفعة محللّة، كأواني الذهب و الفضة.
    مسألة 2253: تصحّ عارية الشاة للانتفاع من لبنها وصوفها، و كذلك يجوز إعارة فحل الضراب.
    مسألة 2254: لوردّ المستعير المال إلى المالك أو وكيله أو وليّه ثم تلف المال، لم يضمن المستعير، لكن لوردّ المال إلى محلّه المعدّ له من قِبل مالكه كإعادة الفرس إلى مربطه من دون إذن المالك أو وكيله أو وليّه ثم تلف المال يضمن المستعير.
    مسألة 2255: لو أعار الشيء النجس لما يشترط فيه الطهارة، فلابد من إعلام المستعير بالنجاسة، كما لو أراد إعارة الاناء النجس للطبخ، فيجب إخباره بالنجاسة. و لو كان العلم بالنجاسة مضرّاً، كما لو أعار الثوب النجس ليصلّي فيه، فالاحوط استحباباً إعلام المستعير بنجاسته.
    مسألة 2256: لا يجوز للمستعير إعارة المال أو إجارتة لشخص ثالث بدون إذن المالك.
    مسألة 2257: لو أعار المستعير المال لشخص آخر بإذن مالكه، فلا تبطل العارية الثانية بموت المستعير الاول.
    مسألة 2258: لو علم بأنَّ ما استعاره مغصوب وجب رده إلى صاحبه و لايجوز رده إلى المعير.
    مسألة 2259: لو استعار ما يعلم كونه مغصوباً، ثم انتفع به و تلف عنده ضمنه، و جاز للمالك مطالبة عوض المال و أجرة الانتفاع به من المستعير أو من الغاصب. و إذا أخذ المالك حقه من المستعير فلا يجوز للمستعير مطالبة الغاصب بذلك.
    مسألة 2260: لو لم يعلم المستعير بكون المال مغصوباً و قد تلف في يده فللمالك مطالبة العوض من المستعير، فإذا أخذ العوض منه جاز للمستعير الرجوع إلى الغاصب المعير على الاظهر. نعم لا يجوز للمستعير الرجوع على الغاصب المعير بما أخذه المالك منه إذا كان المال ذهباً أو فضّةً أو اشترط عليه المعير الضمان في عقدالعارية.

    • تعداد رکورد ها : 88
    17263.jpg
     

     

    العنوان: قم المقدسه، مقابل رواق الامام الخمینی(ره)، مکتب سماحه آیه الله العظمی الشاهرودی (دام ظله)
    الهاتف:7730490 ، 7744327 - 0253 الفاكس: 7741170 - 0253  
    البريد الإلكتروني: info@shahroudi.net