پايگاه اطلاع رساني دفتر آيت الله العظمي شاهرودي دام ظله
ArticleID PicAddress Subject Date
{ArticleID}
{Header}
{Subject}

{Comment}

 {StringDate}
Wednesday 20 February 2019 - الأربعاء 14 جمادى الثانية 1440 - چهارشنبه 1 12 1397
 
  • العنوان :  
  • ذخيره المومنين  
  • Author :  
  • آيه الله حاج سيد محمد حسيني شاهرودي  
  •  BookIndexLink
  • ----------------------------------------------------------------------------------------

    كتاب الوديعة

    مسألة 2225: الوديعة: هي ائتمان الانسان غيره على حفظ ماله، بأن يقول له: «احفظ هذا عندك»، و يقبل الاخر، و كذلك لو سلمه المال بدون لفظ، ولكن مع تفهيمه بأنه أمانة عنده، و تسلمه الاخر بقصد الامانه، فيجب عليه أن يعمل بأحكام الوديعة التي سنذكرها لاحقاً، و يقال لصاحب المال(المودّع)، و للغير (الودعي أو المستودع).
    مسألة 2226: يعتبر في كل من المودّع و المستودع، البلوغ و العقل، فلا تصح من الصبي و المجنون.
    مسألة 2227: لو أخذ مالاً من الصبي و المجنون أمانة، يجب إعادته لصاحبه، فإن كان المال لاحدهما وجب رده إلى وليهما لا إليهما، و إذا قصر في إيصاله و تلف ضمنه.
    مسألة 2228: من لا يتمكن من حفظ الوديعة، فالاحوط وجوباً أن لا يقبلها.
    مسألة 2229: إذا أودع ماله عند شخص لم يقبل حفظه و تلف المال، فلا يكون هذا الشخص الذي لم يقبل الوديعة ضامناً، ولكن الاحوط استحباباً حفظ المال مع التمكن.
    مسألة 2230: الوديعة عقد جائز فيجوز للمودع استرداد الوديعة متى شاء، و كذلك يجوز للمستودع رد الوديعة إلى صاحبها متى شاء.
    مسألة 2231: إذا رجع المستودع عن حفظ الوديعة، فيجب عليه ردها فوراً إلى صاحبها أو وكيله أو وليه، أو إعلامهم برجوعه عن حفظها، و يضمن المال فيما لو تلف مع التعدي أو التفريط كما إذا لم يوصل المال إليهم أو لم يعلمهم برجوعه.
    مسألة 2232: يجب على المستودع حفظ الوديعة بما جرت العادة بحفظها به و وضعها في الحرز الذي يناسبها بحيث لا يعد عرفاً مضيعاً و خائناً لها، و إذا لم يحفظها في الموضع المناسب لها و تلفت ضمنها.
    مسألة 2233: لا يضمن المستودع المال فيما لو تلف بدون تعد أو تفريط منه في حفظه، و إذا حفظه في موضع يحتمل علم الظالم به و استيلائه عليه كان ضامناً لتلفه.
    مسألة 2234: لو عين المودع موضعاً خاصاً لحفظ الوديعة و اشترط على المستودع عدم نقلها عن ذلك الموضع و إن احتمل تلفها فيه، فإن احتمل المستودع تلفها فيه، و علم أن المودع إنما نص على حفظها فيه لان هذا الموضع أحفظ في نظره من غيره، فيجوز له نقلها لموضع آخر و إذا تلفت في ذلك الموضع فلا يكون ضامناً، و إذا لم يعلم بالسبب الذي دفع المودع للنص على عدم نقلها لموضع آخر، فإذا نقلها لموضع آخر و تلفت فالاحوط وجوباً ضمانه.
    مسألة 2235: لو عين المودع موضعاً خاصاً لحفظ الوديعة، و لم يصرح للمستودع بعدم نقلها لموضع آخر، جاز له نقلها لموضع آخر أحفظ منه، فيما إذا احتمل تلفها في ذلك الموضع، و إن تلفت في الموضع الاخر فلا يكون ضامناً.
    مسألة 2236: إذا جنَّ المودع، فيجب على المستودع رد الامانة فوراً إلى وليه، أو إعلامه بها، و إذا لم يفعل ذلك بدون عذر شرعي، ضمنها لو تلفت.
    مسألة 2237: إذا مات المودع فيجب على المستودع رد الامانة إلى وارثه، أو إعلامه بها، و مع الاهمال في ذلك يضمن المال لو تلف، و إذا لم يرد المال أو اهمل في الاعلام، لاجل البحث عن صدق الوارث الذي يدّعي أنه وارث الميت، أو عن وجود وارث آخر له، و تلف المال فلا يكون ضامناً.
    مسألة 2238: إذا مات المودع، و كان له عدة ورثة، فيجب على المستودع تسليم المال إلى جميع الورثة، أو إلى شخص كلّفه الورثة بقبض المال، و أمّا إذا سلم المال إلى أحد الورثة بدون رضا الاخرين ضمن سهامهم من الارث.
    مسألة 2239: إذا مات المستودع أو جنّ، وجب على وارثه أو وليه إعلام صاحب المال به أو رده إليه فوراً.
    مسألة 2240: لو ظهرت على المستودع أمارات الموت، وجب عليه رد الامانة إلى صاحبها أو وكيله، و مع عدم الامكان ردها إلى الحاكم الشرعي، و مع عدم التمكن من الوصول إليه، فإذا كان وارثه مؤتمناً و عالماً بالامانة، فلا تجب عليه الوصية بها، و إلا وجبت الوصية و الاستشهاد عليها و إعلام الوصي و الشاهد بصاحب المال و جنسه و صفاته و موضعه.
    مسألة 2241: إذا ظهرت أمارات الموت على المستودع، و لم يعمل بوظيفته على ما ذكرناه في المسألة السابقة، ضمن الامانة لو تلفت على الاظهر، و إن لم يكن مقصراً في حفظها، و ندم من فعله بعد ذلك و أوصى بها.

    • تعداد رکورد ها : 88
    17263.jpg
     

     

    العنوان: قم المقدسه، مقابل رواق الامام الخمینی(ره)، مکتب سماحه آیه الله العظمی الشاهرودی (دام ظله)
    الهاتف:7730490 ، 7744327 - 0253 الفاكس: 7741170 - 0253  
    البريد الإلكتروني: info@shahroudi.net