پايگاه اطلاع رساني دفتر آيت الله العظمي شاهرودي دام ظله
ArticleID PicAddress Subject Date
{ArticleID}
{Header}
{Subject}

{Comment}

 {StringDate}
Monday 21 October 2019 - الإثنين 21 صفر 1441 - دوشنبه 29 7 1398
 
  • العنوان :  
  • ذخيره المومنين  
  • Author :  
  • آيه الله حاج سيد محمد حسيني شاهرودي  
  •  BookIndexLink
  • ----------------------------------------------------------------------------------------

    كتاب الضمان

    مسألة 2208: الضمان: هو نقل المال من ذمة المدين(المضمون عنه)، إلى ذمة آخر(الضامن)، للدائن(المضمون له)، و يعتبر في الضمان، الايجاب من الضامن، بأن يقول للمضمون له أي الدائن: «أضمن أداء ما تطلبه من المدين». و يكفي فيه أىّ لفظ يدل على ذلك حتى لو لم يكن بالعربية. و يعتبر القبول من الدائن، و لا يشترط في صحته رضا المدين.
    مسألة 2209: يعتبر في الضامن و الدائن، البلوغ و العقل و الاختيار و عدم السفه. أما في المدين فلا يعتبر شيء من ذلك، فلو ضمن شخص ما على المجنون أو الصغير من المدين صح.
    مسألة 2210: يشترط في صحّة الضمان ان يكون منجزاً غير متوقف على شيء، فلو علقه على شرط، كمالو قال: «أنا ضامن لما على فلان من دين إن أذن لي والدي» بطل ضمانه.
    مسألة 2211: يشترط في الضمان أن يكون الدين الذي يضمنه الضامن، ثابتاً في ذمة المضمون عنه، فإذا أراد شخص الاقتراض من آخر، فما دام لم يقترض منه، لم يصح ضمانه.
    مسألة 2212: يعتبر في الضمان تعيين الدين و الدائن و المدين، فإذا كان الشخص مديناً لشخصين، فلا يصح ضمانه أحد الدينين لا على التعيين، و كذلك لو كان شخصان مديونين لواحد، فضمن عن أحدهما لا على التعيين، و كذلك إذا كان الشخص مديناً لاخر بكيلو من الحنطة و عشرة دراهم، فلا يصح للضامن أن يضمن أحدهما لا على التعيين.
    مسألة 2213: إذا أبرأ المضمون له ذمة الضامن عن تمام الدين برئت ذمته، و لا يجوز له الرجوع إلى المضمون عنه، و إذا أبرأ ذمته عن بعضه برئت عنه، و لا يرجع إلى المضمون عنه بذلك المقدار.
    مسألة 2214: إذا ضمن شخص دين آخر، فلا يجوز للضامن الرجوع من ضمانه.
    مسألة 2215: يجوز لكل من الضامن و الدائن اشتراط الخيار، بأن يشترط كل منهما أنه متى شاء يفسخ ضمان الضامن.
    مسألة 2216: إذا كان الضامن متمكناً من أداء الدين حين الضمان و لم يعلم الدائن، فلا يجوز للدائن فسخ الضمان و مطالبة المدين الاول بدينه، و إن صار الضامن فقيراً بعد ذلك، و كذلك لو علم الدائن حين الضمان بعدم تمكن الضامن و رضي بضمانه.
    مسألة 2217: يجوز للدائن فسخ الضمان فيما إذا لم يكن الضامن متمكناً من أداء الدين حين الضمان، و لم يكن الدائن عالماً بذلك حينه و علم به بعد ذلك، أما إذا لم يعلم الدائن بعجز الضامن حين الضمان و تمكن الضامن قبل أن يلتفت الدائن جاز له أيضاً فسخ الضمان على الاظهر.
    مسألة 2218: لو كان الضمان بدون إذن المدين، فلا يجوز للضامن الرجوع على المدين بما دفعه.
    مسألة 2219: إذا كان الضمان بإذن المدين، فيجوز للضامن الرجوع إلى المدين بما دفعه للمضمون عنه و إذا دفع الضامن للدائن جنساً آخر غير جنس الدين، فلا يمكنه مطالبة المدين بالجنس الذي دفعه، فمثلاً إذا كان مديناً بكيلو من الحنطة و دفع الضامن كيلو من الرز، فلا يجوز مطالبته بالرز، و أما إذا رضي المدين نفسه بدفع الرز فلا إشكال في ذلك.

    • تعداد رکورد ها : 88
    17263.jpg
     

     

    العنوان: قم المقدسه، مقابل رواق الامام الخمینی(ره)، مکتب سماحه آیه الله العظمی الشاهرودی (دام ظله)
    الهاتف:7730490 ، 7744327 - 0253 الفاكس: 7741170 - 0253  
    البريد الإلكتروني: info@shahroudi.net