پايگاه اطلاع رساني دفتر آيت الله العظمي شاهرودي دام ظله
ArticleID PicAddress Subject Date
{ArticleID}
{Header}
{Subject}

{Comment}

 {StringDate}
Saturday 20 April 2019 - السبت 14 شعبان 1440 - شنبه 31 1 1398
 
  • العنوان :  
  • ذخيره المومنين  
  • Author :  
  • آيه الله حاج سيد محمد حسيني شاهرودي  
  •  BookIndexLink
  • ----------------------------------------------------------------------------------------

    كتاب الوكالة

    الوكالة هي: إستنابة الانسان غيره في أن يأتي بعمل من قبله إذا كان ذلك العمل مما يجوز له الاتيان به، كما لو و كّل شخصاً لان يبيع داره أو يعقد له على زوجة فالسفيه الذي لا يجوز له التصرف في ماله لا يصحّ أن يوكل شخصاً لبيع داره من قبله.
    مسألة 2124: لا يجب في الوكالة إجراء الصيغة فلو فعل ما يفهم للطرف الاخر وكيل من قبله و فعل الوكيل ما يدل على القبول صحت الوكالة، كمالو أعطى ماله لاحد ليبيعه فأخذه بهذا القصد.
    مسألة 2125: لو وكَّل شخصاً في بلد آخر و كتب له الوكالة و أرسلها إليه و قبل الوكيل ذلك صحت الوكالة و إن وصلت الوكالة إليه بعد مدّة من كتابتها.
    مسأله 2156: يشترط البلوغ و العقل في كل من الموكل و الوكيل، كما يشترط أن يقدما على الوكالة عن قصد و اختيار.
    مسأله 2157: لا يجوز أن يكون وكيلاً في العمل الذى لايتمكن من الاتيان به أو لايجوز له شرعاً فلو كان في إحرام الحج لايمكن أن يصير وكيلاً عن الغير في إجراء صيغة النكاح لعدم جواز ذلك في حال الاحرام.
    مسأله 2158: لو وكّل شخصاً في جميع أعماله و تصرفاته صحت الوكالة، لكن لو وكله في إحدى التصرفات و لم يعينه بطلت الوكالة.
    مسأله 2159: لو عزل الوكيل فلا يجوز له التصرف بعد وصول الخبر إليه، لكن إذا تصرف قبل وصول خبر العزل إليه صّح تصرفه.
    مسأله 2160: يجوز للوكيل ترك العمل بالوكالة حتى لوكان الموكل غائباً.
    مسأله 2161: لا يجوز للوكيل توكيل الغير في الاتيان بالعمل الذي استنيب فيه، نعم لو أذن له الموكل في التوكيل جاز له ذلك بالنحو المأذون فيه. فلو وكله في التوكيل عن نفس الموكل لزم أن يعيّن وكيلاً من قبل الموكل لا عن نفسه.
    مسأله 2162: إذا كان وكيلاً في التوكيل فوكلّ شخصاً آخر عن الموكل لايجوز له عزل الوكيل. و لومات الوكيل الاول أو عزله الموكّل لاتبطل وكالة الوكيل الثاني.
    مسأله 2163: إذا أذن له الموكّل في التوكيل، عن نفسه، فاتَّخذ الوكيل وكيلاً عن نفسه فللموكل و الوكيل الاول عزل الوكيل الثاني، ولو مات الوكيل الاول أو عزله الموكّل بطلت وكالة الوكيل الثاني.
    مسألة 2164: لو وكّل اثنين أو أكثر لعمل، و لم يكن هناك ما يدل على توكيل كل منهم على الاستقلال لم يكن لاحدهم الانفراد بالتصرف، ولو مات أحدهم بطلت و كالة الجميع، ولكن لو صرّح بتوكيل كل منهم على الاستقلال جاز لكل منهم الانفراد بالتصرف ولم تبطل وكالتهم بموت أحدهم.
    مسألة 2165: تبطل الوكالة بموت كل من الوكيل أو الموكّل، و بعروض الجنون عليه. و أما في الجنون الموقت أو الاغماء فالبطلان أحوط. و كذلك تبطل الوكالة بانتفاء موضوعها كما لو كان وكيلاً في بيع شاة ثم تلفت، بطلت الوكالة.
    مسألة 2166: لو وكل شخصاً في عمل و عيّن له مقداراً من المال يجب على الموكل إعطاءه المال بعد إتيان العمل.
    مسألة 2167: لا يضمن الوكيل لو تلف المال إلا مع التعدّي أو التفريط.
    مسألة 2168: يضمن الوكيل لو تلف المال إذا تسامح في حفظه أو تعدّى ما قرره الموكّل في الوكالة. كما لو وكّله في بيع الثوب فلبسه الوكيل ثم تلف، فعليه إعطاء عوضه لمالكه.
    مسألة 2169: لا تبطل وكالة الوكيل بالتعدي أو التفريط، فلو تصرف الوكيل في المال تصرفاً غير مأذون فيه، ثم تصرف فيه التصرف المجاز صحّ التصرف كما لو وكّله في بيع الثوب فلبسه ثم باعه فإن البيع صحيح.

    • تعداد رکورد ها : 88
    17263.jpg
     

     

    العنوان: قم المقدسه، مقابل رواق الامام الخمینی(ره)، مکتب سماحه آیه الله العظمی الشاهرودی (دام ظله)
    الهاتف:7730490 ، 7744327 - 0253 الفاكس: 7741170 - 0253  
    البريد الإلكتروني: info@shahroudi.net