پايگاه اطلاع رساني دفتر آيت الله العظمي شاهرودي دام ظله
ArticleID PicAddress Subject Date
{ArticleID}
{Header}
{Subject}

{Comment}

 {StringDate}
Tuesday 16 July 2019 - الثلاثاء 12 ذو القعدة 1440 - سه شنبه 25 4 1398
 
  • العنوان :  
  • ذخيره المومنين  
  • Author :  
  • آيه الله حاج سيد محمد حسيني شاهرودي  
  •  BookIndexLink
  • ----------------------------------------------------------------------------------------

    كتاب الجعالة

    الجعالة: التعهد بإعطاء مقدار من المال مقابل الاتيان بعمل له، كما لو قال: «من ردّ ضالتي فله كذا» و يقال للمتعهد الجاعل، و لمن يأتي بالعمل العامل، و الفرق بين الجعالة و الاجارة هو أنـّه يلزم على الاجير العمل بعد إجراء الصيغه، و يستحق الاجرة من المستأجر و أمّا في الجعالة، فيجوز للعامل عدم الاشتغال بالعمل، و لايستحق شيئاً فيما إذا لم يأت بالعمل و لم يكن الجاعل مديناً له.
    مسألة 2086: يعتبر في الجاعل، البلوغ و العقل و القصد و الاختيار و عدم الحجر، فلاتصح جعالة السفيه.
    مسألة 2087: يعتبر في العمل أن لايكون محرماً، و لايكون بلافائدة، فلا تصحّ الجعالة فيما إذا قال: «كل من شرب الخمر أو ذهب في الليل إلى مكان مظلم فله كذا».
    مسألة 2088: إذا عيّن مالاً شخصياً في الجعالة كما لو قال:«كل من وجد فرسي فله هذا الكيس من الحنطة» فلا يجب أن يعيّن قيمة الحنطة أو نوعها، ولكن إذا لم يعيّن المال، كما لو قال: «من وجد فرسي فله منٌ من الحنطة»، فيجب تعيين خصوصياتها بنحو كامل.
    مسألة 2089: إذا لم يجعل الجاعل أجرة معينة للعمل، كمالو قال: «كل من وجد ولدي فله عليّ مالٌ» و لم يعين مقداره، فيجب إعطاء أجرة المثل للعامل.
    مسألة 2090: لا يستحق العامل شيئاً فيما إذا أتى بالعمل قبل الجعالة أو بعدها لكن بقصد التبرّع.
    مسألة 2091: يجوز للجاعل أو العامل فسخ الجعالة قبل أن يشرع العامل في العمل.
    مسألة 2092: يشكل رجوع الجاعل عن الجعالة بعد شروع العامل في العمل.
    مسألة 2093: يجوز للعامل ترك العمل، ولكن يجب عليه إتمامه فيما لو أضرَّ بالجاعل، مثلاً لو قال أحد: «كل من عالج عيني فله كذا» و بدأ الطبيب بالمعالجة، فيجب عليه إتمام العمل فيما لو كان تركه مضرّاً بالعين. ولو ترك العمل و لم يتمه لم يستحق شيئاً من الجاعل.
    مسألة 2094: إذا لم يتم العامل العمل، فإذا كان كالعثور على الفرس، بحيث لايفيد الجاعل شيئاً فيما إذا لم يتم العمل، فلا يستحق العامل شيئاً، و كذلك فيما إذا جعل الجاعل الاجرة لاتمام العمل، كمالو قال: «كلُّ من خاط ثوبي فله عشرة دراهم». و أما إذا كان مراده من الجعالة إعطاء المال بنسبة العمل، فكلّ من أتى بمقدار من العمل إستحق مقداراً من المال، و الاحوط المصالحة على ذلك.

    • تعداد رکورد ها : 88
    17263.jpg
     

     

    العنوان: قم المقدسه، مقابل رواق الامام الخمینی(ره)، مکتب سماحه آیه الله العظمی الشاهرودی (دام ظله)
    الهاتف:7730490 ، 7744327 - 0253 الفاكس: 7741170 - 0253  
    البريد الإلكتروني: info@shahroudi.net