پايگاه اطلاع رساني دفتر آيت الله العظمي شاهرودي دام ظله
ArticleID PicAddress Subject Date
{ArticleID}
{Header}
{Subject}

{Comment}

 {StringDate}
Wednesday 20 February 2019 - الأربعاء 14 جمادى الثانية 1440 - چهارشنبه 1 12 1397
 
  • العنوان :  
  • ذخيره المومنين  
  • Author :  
  • آيه الله حاج سيد محمد حسيني شاهرودي  
  •  BookIndexLink
  • ----------------------------------------------------------------------------------------

    فصل: في الصوم المحرم و المكروه

    (مسألة 1617): يحرم صوم العيدين ( عيد الفطر و الاضحى ) و صوم أيام التشريق ( الحادي عشر و الثاني عشر و الثالث عشر من ذي الحجة ) لمن كان في منى و كذلك يحرم صوم اليوم المردد في أنه آخر شعبان أو أول رمضان إذا صامه بنية رمضان .
    (مسألة 1618): يحرم الصوم المستحب على المرأة إذا كان مزاحماً لحق الزوج ، و الاحوط الاستحبابي أن لا تصوم بدون إذن الزوج حتى مع عدم المزاحمة لحقه .
    (مسألة 1619): يحرم الصوم وفاء عن نذر المعصية كأن يقول مثلاً: « لله علي أن أصوم يوماً شكراً له إن ظفرت على مال مؤمن و سرقت ألف دينار » .
    (مسألة 1620): يحرم صوم الوصال بأن ينوي صوم يوم و ليلة إلى السحر أو يومين مع الليلة المتوسطة بينهما أما إذا نوى الصوم في النهار و لكن أخر الافطار إلى السحر و إلى الليلة الثانية مع عدم نية الصوم في الليلة ، فلا يكون ذلك حراماً ، و إن كان الاحوط الاستحابي الاجتناب عنه .
    (مسألة 1621): يحرم على الولد الصوم المستحب إذا كان موجباً لاذى الاب أو الام أو الجد .
    (مسألة 1622): لو صام الولد استحباباً بدون إذن والده ، ثم نهاه الوالد عن الصوم في أثناء النهار فإن كان ترك الافطار موجباً لايذاء الوالد ، وجب الافطار و إلاّ ، فلا يجب .
    (مسألة 1623): من علم بأن الصوم لا يضر بصحته ، وجب عليه أن يصوم و إن منعه الطبيب عن ذلك و إذا علم أو ظن بأن الصوم يضره فيحرم عليه و إن قال الطبيب: لا يوجد ضرر في الصوم ، و إذا صام كان صومه باطلاً .
    (مسألة 1624): إذا منع الطبيب عن الصوم و حصل للمكلف ظن بالضرر من قوله «أو خاف الضرر» وجب عليه ترك الصوم .
    (مسألة 1625): إذا احتمل بأن الصوم يضره و حصل له الخوف بسبب هذا الاحتمال ، حرم عليه الصوم ، إن كان احتماله مقبولاً عند الناس و إذا صام كان صومه باطلاً .
    (مسألة 1626): من اعتقد بأن الصوم لا يضره فصام ، ثم علم بعد المغرب بأنه كان مضراً ، فلا يجب عليه القضاء .
    (مسألة 1627): يكره الصوم في اليوم العاشر من المحرم و هكذا في اليوم المردد بين عرفة و عيد الاضحى .
    و هناك أنواع أخرى من الصوم المحرم و المكروه مذكورة في الكتب المفصلة .

    • تعداد رکورد ها : 88
    17263.jpg
     

     

    العنوان: قم المقدسه، مقابل رواق الامام الخمینی(ره)، مکتب سماحه آیه الله العظمی الشاهرودی (دام ظله)
    الهاتف:7730490 ، 7744327 - 0253 الفاكس: 7741170 - 0253  
    البريد الإلكتروني: info@shahroudi.net