پايگاه اطلاع رساني دفتر آيت الله العظمي شاهرودي دام ظله
ArticleID PicAddress Subject Date
{ArticleID}
{Header}
{Subject}

{Comment}

 {StringDate}
Tuesday 10 December 2019 - الثلاثاء 12 ربيع الثاني 1441 - سه شنبه 19 9 1398
 
  • العنوان :  
  • ذخيره المومنين  
  • Author :  
  • آيه الله حاج سيد محمد حسيني شاهرودي  
  •  BookIndexLink
  • ----------------------------------------------------------------------------------------

    المقصد الثالث: مبطلات الصلاة

    و هي ثلاثة عشر:
    3ـ التكفير 2ـ الحدث 1ـ فقد أحد شروط الصلاة
    6ـ الكلام العمدي 5ـ الانحراف عن القبلة 4ـ قول: « آمين »
    9ـ الفعل الماحي لصورة الصلاة 8ـ البكاء 7ـ القهقهة
    12ـ زيادة الجزء أو نقصانه عمداً 11ـ الشك في الصلوات الثنائية و الثلاثية و الاوليين من الرباعية 10ـ الاكل و الشرب
    13ـ نقيصة الركن و زيادته و لو سهواً

     

    و إليك تفصيلها:
    1ـ فقد أحد شروط الصلا ،كما لو علم في الاثناء بغصبية المكان .
    2ـ حدوث ما يبطل الوضوء كالبول ، سواء كان عمداً أو سهواً أو اضطراراً إلا المسلوس و المبطون ، إذا أتى بوظيفته ، كما أن خروج الدم من المستحاضة غير مبطل إن عملت بوظيفتها .

    (مسألة 989): لو نام اختياراً و شك في أنه أتم الصلاة ثم نام ، أو نام في الاثناء فصلاته صحيحة .
    (مسألة 990): إذا غلب عليه النوم بلا اختيار ، و شك في أن نومه كان بعد الصلاة أو في أثنائها ، يعيد الصلاة على الاحوط .
    (مسألة 991): لو انتبه من النوم في حال السجود ، و شك في أنه السجدة الاخيرة من الصلاة أو سجدة الشكر ، أعادالصلاة على الاحوط .
    3ـ «التكفير» و هو وضع إحدى اليدين على الاخرى فإن كفر يعيد الصلاة على الاحوط الوجوبي .
    (مسألة 992): لو وضع إحدى اليدين على الاخرى بقصد الخضوع و التأدب في الصلاة ، أعاد الصلاة احتياطاً وجوبياً ، و لا بأس بذلك في حالة الاضطرار أو النسيان ، أو فيما إذا كان كان لغرض آخر ، كحك الجسد و من الاضطرار التقية مع عدم المندوحة .
    4ـ قول «آمين» عمداً ، بعد إتمام الفاتحة .
    (مسألة 993): لا تبطل الصلاة بقول آمين ، إذا كان اشتباهاً ، أو عن تقية مع عدم المندوحة .
    5ـ الانحراف عن القبلة .
    (مسألة 994): لو استدبر القبلة عمداً أو سهواً ، أو انحرف عنها إلى اليمين أو الشمال ، فصلاته باطلة ، بل تبطل بالانحراف بأقل من ذلك بحيث لا يعد في العرف أنه مستقبل القبلة .
    (مسألة 995): الانحراف بالوجه إذا كان فاحشاً بحيث يرى من خلفه فهو ملحق بانحراف البدن ، سواء كان عمداً أو سهواً ، و أما الالتفات القليل فلا بأس به .
    6ـ الكلام العمدي .
    (مسألة 996): الكلام العمدي لو كان مؤلفاً من حرفين فأكثر مبطل للصلاة .
    (مسألة 997): تبطل الصلاة بالتلفظ بحرف واحد ، إذا كان له معنى و قصده ، مثل «ق» بمعنى الامر بالوقاية بل إذا التفت إلى معناه فهو مبطل و إن لم يقصد المعنى على الاحوط .
    (مسألة 998): لا بأس بالتنحنح و التأوه و الانين و نحوها ، و أما لو قال  : «أه» أو «آخ» و أمثالهما بنحو يتولد منها حرفان ، فهو مبطل للصلاة .
    (مسألة 999): لا تبطل الصلاة بالتكلم بقصد الذكر و إن رفع صوته و أراد ضمناً تنبيه الغير على شيء ، و لو عكس ذلك ، بأن تكلم لغرض تنبيه الغير ، و قصد الذكر ضمناً فصلاته باطلة .
    (مسألة 1000): لا بأس بالذكر و الدعاء و قراءة القرآن في جميع أحوال الصلاة ، و الاحتياط وجوباً ترك الدعاء بغير العربية .
    (مسألة 1001): لا يضر تكرار بعض أجزاء الحمد أو السورة أو أذكار الصلاة احتياطاً ، و كذا لو كررها عمداً لا بقصد الجزئية ، و أما التكرار لاجل الوسواس فهو مبطل .
    (مسألة 1002): لا يجوز للمصلي أن يسلم على الغير ابتداءً ، و يجب عليه الجواب .
    (مسألة 1003): لا بد أن يكون الرد بمثل ما سلم عليه ، فلو قال: «سلام عليكم» فيقول في الجواب: «سلام عليكم» بل ، الاحوط المماثلة بين السلام و الجواب في التعريف و التنكير و الافراد و الجمع ، فلا يقول: «سلام عليكم» مكان «السلام عليكم» .
    (مسألة 1004): لو سلم عليه بالملحون ، و لكن بصورة يعد سلاماً ، فيجب عليه الجواب صحيحاً .
    (مسألة 1005): لو كان المسلم طفلاً مميزاً وجب الجواب .
    (مسألة 1006): جواب السلام فوري ، فلو أخر الجواب عمداً أو سهواً ، بحيث لا يعد جواباً فيما لو أجاب بعد هذا التأخير ، فإذا كان في الصلاة يجب تركه ، و إن كان خارج الصلاة لا يجب الجواب .
    (مسألة 1007): لا بد في الجواب من الاسماع ، و لوكان المسلم أطرش يجد الرد بالنحو المتعارف .
    (مسألة 1008): لا يشترط في جواب السلام قصد الدعائية ، فلو قصد عنوان التحية أيضاً صح .
    (مسألة 1009): لو سلم على جماعة أحدهم المصلي ، فإذا رد السلام غيره فلا يجوز له الرد .
    (مسألة 1010): إذا سلم الرجل الاجنبي أو الامرأة الاجنبية يجب الرد ، و لكن في الجواب المرأة لا يحرك الكاف في قوله  : «السلام عليك» في الصلاة .
    (مسألة 1011): لا تبطل الصلاة بترك الجواب ، و لكنه يأثم .
    (مسألة 1012): لا يجب رد السلام إذا كان السلام عن سخرية أو استهزاء .
    (مسألة 1013): جواب السلام واجب كفائي فلو سلم على جماعة و رد واحد منهم يجزي ، و إن ترك الجواب أصلاً أثم الجميع .
    (مسألة 1014): إذا سلم على جماعة و ردّ من لم يقصد المسلم فيجب على الباقين الجواب .
    (مسألة 1015): لو سلم على جماعة و شك أحدهم أنه المعني به أيضاً أم لا ، لا يجب عليه الجواب ، و كذا لو علم بذلك و حصل الجواب من غيره ، و لو علم بأنه المقصود أيضاً وجب عليه الجواب إذا لم يرد السلام غيره .
    (مسألة 1016): السلام مستحب ، و الافضل أن يسلم الراكب على الماشي ، و الواقف على الجالس ، و الاصغر على الاكبر .
    (مسألة 1017): يستحب في غير الصلاة رد السلام بالافضل ، فلو قال «السلام عليكم» يقول في الجواب «عليكم السلام و رحمة الله و بركاته» .
    7ـ القهقهة .
    (مسألة 1018): القهقهة هو الضحك المشتمل على الصوت ، سواء كان عن عمد أو اضطرار ، و لا بأس بالتبسم ، و لا بالقهقهة سهواً .
    (مسألة 1019): لو امتلا جوفه من الضحك ، أو احمر وجهه عند حبس النفس عن خروج اصوت ، فالاقوى صحة الصلاة ، إلاّ إذا خرج بذلك عن صورة المصلي ، فتجب حينئذ إعادتها .
    8ـ البكاء
    (مسألة 1020): تعمد البكاء لامر دنيوي مع الصوت مبطل و كذلك إذا كان بدون الصوت على الاحوط وجوباً ، نعم لو كان سهواً ، أو عن خوف ، أو لطلب أمر دنيوي من الله تعالى ، فلا بأس .
    9ـ الفعل الماحي لصورة الصلاة .
    (مسألة 1021): لا يجوز الاتيان بما يزيل صورة الصلاة ، كالوثبة و الصفقة و العفطة .
    (مسألة 1022): السكوت الطويل مبطل للصلاة ، إذا خرج به عن كونه مصلياً .
    (مسألة 1023): لوشك في زوال صورة الصلاة بعد الاتيان بفعل ، فصلاته صحيحة .
    10ـ الاكل و الشرب .
    (مسألة 1024): تبطل الصلاة بالاكل و الشرب إذا كانا ماحيين لصورة الصلاة ، سواء كانا عمداً أو نسياناً ، و يستثنى من ذلك ما لو عطش في صلاة الوتر و أراد الصوم و خاف من مفاجأة الفجر فيما لو أتم صلاته ، و كان الماء أمامه أو قريباً منه بخطوات ، فإنه لا بأس بأن يمشي إليه و يشرب ، على شرط أن لا يأتي بالمنافي .
    (مسألة 1025): إذا كان الاكل ـ أو الشرب ـ العمدي موجباً لاختلال «الموالاة» أي لا يقال أنه يصلي متوالياً فيجب عليه الاعادة على الاحوط الوجوبي .
    (مسألة 1026): لا تبطل الصلاة بابتلاع السكر المذاب في الفم و بقايا الطعام .
    11ـ الشك في الصلاة الثنائية و الثلاثية و الركعتين الاوليين من الرباعية و سوف يأتي تفصيلها إن شاء الله .
    12ـ زيادة جزء أو نقصانه عمداً كما عرفت و تعرفه إن شاء الله .
    13ـ نقيصة الركن و زيادته و لو سهواً .

    (مسألة 1027): تبطل الصلاة بزيادة الركن و نقيصته ، سواء كان عمداً أو سهواً ، إلاّ في تكبيرة الاحرام ، فإن زيادتها سهواً غير مبطلة.
    (مسألة 1028): لو شك بعد الفراغ من الصلاة في صدور بعض المبطلات المذكورة فصلاته صحيحة .

     

     

    • تعداد رکورد ها : 88
    17263.jpg
     

     

    العنوان: قم المقدسه، مقابل رواق الامام الخمینی(ره)، مکتب سماحه آیه الله العظمی الشاهرودی (دام ظله)
    الهاتف:7730490 ، 7744327 - 0253 الفاكس: 7741170 - 0253  
    البريد الإلكتروني: info@shahroudi.net